إزاي تدعم ضحايا الإعتداء/العنف الجنسي

إزاي تدعم ضحايا الإعتداء/العنف الجنسي:

1- لما يشاركوك بقصتهم، اسمع لهم بدون ما تحكم عليهم و بدون ما تحاول تصلح الأمر أو تعمل رد فعل.. اعرف أن إختيارهم ليك عشان يحكولك قصتهم مش بالسهل وأنهم محتاجين منك تحس بيهم وتدعمهم.

– ممكن تقولهم عبارات زي (أنا مصدقك – انا جنبك علطول كلمني في أي وقت هكون معاك – أنا بدعم أي قرار تاخده – انت متستحقش ده يحصلك – أنا بحبك – ده مش خطئك ابداً – أنا آسف ليك)

– ما تقولوش أنك حاسس باللي مر به، أو أنك تسقط الموقف بتاعه على موقف تاني حصلك حزين مثلا، لأن الموقفين مختلفين. وهو (مش انت) اللي حصله الإعتداء. وبدلا من ده ممكن تقوله انك مش متخيل أن ده ممكن يحصله وأنك بتدعمه من كل قلبك.

2- وأنت بتسمع له متسألوش أسئلة زي: (ليه كنت هناك – ليه معملتش كذا – ليه سمحت له بده – ليه مصرختش – ليه مبلغتش عنه علطول .. إلخ من أنواع الأسئلة دي)
لأنها بتسبب مشاعر بلوم الذات. لازم تفكر نفسك أنت والضحية أن مهما يكن مفيش أي مبرر للإعتداء عليهم.

3- شجعه على الحصول على مساعدة متخصصة لو محتاج. بس في النهايه افتكر ان ده قرارهم و ليهم حق الاختيار يعمل ايه و متضغطش عليهم بأشياء هما مش مستعدين ليها. تدخل بشكل مباشر لو فيه اتجاه للإنتحار وقتها اطلب.المساعدة مباشرة حتى لو بدون رغبتهم.

4- خلي في بالك ان الشفاء بياخد وقت و كل ناجي بيتأقلم مع الصدمة بشكل مختلف عن التاني، فمتضغطش عليه و تستعجله انه يكون كويس، و بدلا من ذلك خليك جنبه دايما و قدم له الدعم طول فترة الشفاء مهما طال الوقت.

5- حافظ على ثقتهم فيك: متحكيش لحد تاني عن الموضوع و لو مش قادر تحتفظ بالأمر جواك، احصل على استشارة نفسية. و لو اللي حكالك مثلا من عيلتك وقاصر بلغ الجهات المختصة بس قوله انك هتبلغ عن الأمر و خليك صريح معاه.

6- مشاعر المعتدى عليه بتختلف من شخص لآخر ممكن تلاقيه بيتعامل زي كأنه يوم عادي له و ممكن ينعزل ويقطع علاقته بالعالم.. و أيا تكن ردود فعله و طريقة تعامله مع الأمر متحكمش علي مشاعره أو ردود فعله.

7 – إدعمه دعم غير مشروط وعرفه أنه لو قرر يبلغ هتفضل موجود.

8- و أخيرًا.. خلي بالك من صحتك لو حسيت ان الأمر تقيل عليك ومش قادر تتحمل استشير حد متخصص.

%d bloggers like this: